ذئب

من Beidipedia
اذهب إلى: تصفح، ابحث
Wolf.jpg
التصنيف العلمي
المملكة الحيوانات
الشعبة الحبليات
الصف الثدييات
الرتبة عقيد ركن
الفصيلة الكلبيات
الجنس رجل على شعبه فقط
معلومات عامة
مطربون مشهورون ذياب مشهور
مطربون فاشلون عمرو ذياب
افلام ملتزمة ذئاب لا تأكل اللحم

الذئب حيوان من فصيلة الكلبيات تراجع أعداد الذئاب في العالم بسبب أنشطة الإنسان كالصيد و تدمير المنازل حيث تجمع الذئاب في مناطق محددة في البيت الأبيض و الشرق الأسود وامريكا اللاتينية يتميز الذئب بكونه قادرا على التكيف و العيش في جميع أنواع البيئات المختلفة ويتواجد الذئب عادة مع عائلته و حاشيته ولايتورع عن مهاجمة الحيوانات المنزلية الضعيفة مثل الخراف و الماعز . الذئاب في منطقة الشرق الأوسط على صنفين : ذئاب عاربة و ذئاب مستعربة اما العاربة منها فهي تلك التي هاجرت من اليمن الديمقراطي (سابقا) الى ما يسمي بمجلس التعاون الخليجي في بعض المناسبات الكروية منها خاصة, ومنها الى الرافدين وبلاد الشام و مصر .

يستمتع الذئب عادة بحشود قطيع الخرفان وهم يهتفون باسمه اثناء العروض العسكرية وهو مطل بطلعته البهية من البلكونة او المنصة ومن هواياته الأخرى الإعجاب بشكله الوسيم كثيرا و لصق صوره على كل بيت و شارع و حارة , طالع لك ياعدوي طالع , من كل بيت و حارة و شارع . يعتبر تغير النشيد الوطني الذئبي و العلم الوطني لقطيع الخرفان حسب المزاج و الغازات الموجودة في الجهاز الهظمي من المهام الرئيسية للذئب . الذئب عادة يحصل على الرتب العسكرية الذئبية بسرعة البرق وفي بعض الأحيان يقوم بمنح نفسه و عائلته الرتب و النياشين و الوزارات . احيانا يبدو الذئب أضخم حجما مما هو عليه بسبب فرائه الضخم . للذئب أنواع عديدة تختلف باختلاف البيئة و قد شهدت أعداد الذئاب حول العالم انحسارا شديدا بسبب الصيد واسباب اخرى.

قرر ذئب شرس له أنياب وبراثن ورتبة مفترس أول أن يحذو حذو أمريكا وبقية الدول الديمقراطية ، فنصّب نفسه رئيساً في الغابة، وفي أول خطاب رئاسي ، حدّث سكان الغابة من حمير وغزلان وأيائل وفيلة عن جمال الوطن وحضنه الدافئ ، فصفقوا له. قال: إنه سيجعل الوطن في قلبه وبين عينيه ، وسيدافع عنه حتى الموت ، ولن يموت إلا على أرض الوطن ، ويدفن في ترابه ، فازداد التصفيق للرئيس المؤمن ، الذي يذكر الموت بشجاعة، ثم هدّد قائلاً: من يقترب من أرض الوطن عشباً ، أو زهراً، أو نباتاً، فالويل له؟ وفهمتْ شعوب الغابة أنه يقصد الأعداء .

التفتت الحيوانات العاشبة إلى بعضها تستنجد الشرح والتفسير. توعّد الرئيس بجملة سمعها في الفضائيات : "اللي يقرب لها أشيلو من وش الأرض"، وفرض قانون الطوارئ والأحكام العرفية ، لحماية أعشاب الوطن ، ونباتات الوطن ، وأشجار الوطن . وانتشرت الذئاب تقبض على كل حيوان يأكل من عشب الأرض أو نباته، وتزجّ به في السجون ، ثم ينتهي به المطاف على مائدة الذئب، الرئيس، وبقية وحوشه الضاريات، ورفع شعار: لا حياة في هذه الغابة إلا لآكلات اللحوم الدهنية.

وسألت الحيوانات العاشبة، ماذا سنأكل إذن؟ العشب في كل مكان، وهذه الخيرات، إذا لم تؤكل، ستجف، وتلتهمها النيران، فالشمس قوية في الصيف، والبرد شديد في الشتاء.فالأولى بالنباتات أن تتحول إلى طعام، فروث، وسماد للأرض ، لكن المحللين السياسيين برزوا على الفضائيات، وقالوا: إن الرئيس غايته نبيلة، وهي الحفاظ على جمال الغابة من أجل السياحة، وهي من نعم الله الكبرى، ومن موارد الاقتصاد القومي. أما الطعام، فإنّ الرئيس متعاقد مع شركات أجنبية لاستيراد المتة والتبن الصناعي الغني بالبروتين، وعالي السعرات الحرارية. وقالوا: إن زهور الوطن الذي مشت على أرضه الأنبياء، ودُفن فيها الصالحون والشهداء، أكرم من أن تتحول إلى روث وسماد.

وهكذا وقفت الحيوانات بالأرتال والصفوف أمام المؤسسات الاستهلاكية، من أجل حزمة تبن، أو علبة متة، مقابل حلق صوفها أو بيع قرونها، وكانت الأصواف والقرون تصدّر إلى الخارج. بعض الحيوانات اضطر إلى بيع شرفه مع حسومات، من أجل البقاء على قيد الحياة العرفية. ولأن دوام الحال من المحال، حدث تغيير، والتغيير الوحيد الممكن هو الانقلاب العسكري، كان سببه السخط الشديد على الذئب الوطني، وقلّة الكلأ والمراعي، فبرز رئيس الانقلاب الجديد، وكان ضبعاً برتبة فيل مفترس، يسيل اللعاب من أنيابه. خطب في شعوب الغابة، وندّد بالعهد السابق الفاسد، وبشّر الشعب بأن الغابة ستصير جنة، وأن الحكم فيها سيكون علمانياً، وسيفصل بين الماء واللبن في ضروع الحيوانات اللبونة، وبين النبتة والزهرة في أرض الغابة، وسمح لشعوب الغابة بأكل ما تشاء من الأعشاب، إلا الزهور من أجل السياحة، فهي من موارد الاقتصاد القومي.

فازداد الاعتقال، لأن التحقيقات كانت كلها تنتهي بأنّ الحيوان قد أكل زهوراً بين الأعشاب، وهذا مزج محظور لدين الأعشاب بزهور السياسة، وأكثر ضحايا خلط الورد بالعشب، كانوا من الخشفان وصغار الوعول.وهكذا عاشت شعوب الغابة في أحلك أيامها، وترحّموا على أيام الذئب الوطني السعيدة. ولأن دوام الحال من المحال، فقد برز كلب وحشي، برتبة ابن حرام أول، وقام بانقلاب، وأطاح بالضبع مع عصبته، وصعد الكلب الوحشي، والذي كان برتبة نابح أول، إلى المنصة، وخطب خطبة العرش، بعد أن وضع عمامة، وأطال اللحية، وقال: وداعاً لدكتاتورية الذئاب والوطنية المزيفة، ووداعاً للعلمانية الضالة، سنبدأ بتطبيق الشريعة؛ فأرض الله سبحانه وتعالى، وجلَّ جلاله، لكل مخلوقاته.

وسمح لرعية الله بأكل ما تشاء من أعشاب، أنعم الله بها على خلقه، بل ومن زهور، بل إنه حضّ على أكل الزهور؛ لأن الزهور تجعل السماد أغنى، واللبن أزكى، واللحم أطرى، ورفع شعار: شعب حر وسائح سعيد.لكن الاعتقال زاد أكثر من عهدي الذئب الوطني والضبع العلماني، فكلما انحنى وعل أو حمار لأكل العشب، انقضّت عليه كلاب وحشية بتهمة الإفطار العلني في شهر ذي القعدة، واقتيدت الحيوانات، بما فيها الخنازير للصلاة ! واعتقلت حيوانات كثيرة بسبب عدم التزامها بإطلاق لحيتها، مثل الفيلة والزواحف، وأقيم الحدّ على كل الحيوانات مكشوفة المؤخرة، مثل الماعز بتهمة خدش الحياء، واشتاقت شعوب الغابة إلى العهود السابقة، وارتد كثير من الحيوانات عن دينه، فأقيم على بعضها حكم الرّدة، وتحولتْ إلى طعام شهيّ على مائدة الكلاب الوحشية.

أنواع الذئاب[عدل]

  • الذئب الأمريكي عظيم البيان قوي الحجة ، سيف مسلط على أهل الأهواء و البدع , يريد شرح و تطوير الخطاب الدينى الإسلامى فى الدول العربية وخاصة السعودية
  • الذئب الخليجي تتميز هذه الفصيلة بشدة قتامة البشرة وبياض الثوب فهي "حوراء و وهابية, ويجدر بنا الاشاره الى ان هذه الفصيلة احادية الجنس بينما تتكاثر بالتلبيج و البلوتوث والتواصل عن طريق الهاتف . تعتمد في غدائها علي اللحم الابيض المتوسط من عمال ومعلمين واطباء ومهندسين , بالاضافة الى الفواكه خاصة البرتقال المصري .
  • الذئب السوري وهي اشبه بالكلاب من حيث الفتها وهدوئها الظاهري على الرغم من شدة وحشيتها وهمجيتها عندما تتعرض للنقد البناء خاصة تتغذى هذه الذئاب على الحمير والكلاب والارانب , الاذناب هي الطبق المفضل لديها, تتكاثر بتكسير الراس ومعس الاخر (نظرية البقاء للاسوء) .
  • الذئب اللبناني : تتكاثرهذه الفصيلة بالانشطار والبرعمة, وهو ما يضمن عدم بقائها كقطيع واحد وقد اختلطت فئة من تلك الذئاب ببعض الذئاب السورية مما ادى الى حدوث طفرة وظهور سلالة من الذئاب الجديدة سميت تيار المستقبل كناية عن مستقبل هذه السلاله التياراتي , تتغدى الذئاب اللبنانية على البابا غنوج و شيخ المحشي , بالاضافة الى الملوخية التي تعثر بها العجل .
  • الذئب العراقي : يصعب تميز هذه الذئاب عن تلك السورية الا عند التدقيق بمخارج الحروف عند العواء , هذه الذئاب تتميز بعدوانية شديدة ضمن القطيع الواحد من جهة وتجاه بقية القطعان من جهة اخري , تصطاد فرائسها بالتفخيخ والاحزمة الناسفة . الصدر هو وجبتها المفضلة.
  • الذئب المصري : وهي نتيجه لاختلاط تلك العاربة بالذئاب المحلية الفرعونية , تعتقد تلك الذئاب ان مستعمرتها هي منشا الحضارة كما تفتخر باكتشافها لفن التحنيط حيت يحكم راس القطيع لفترة طويلة قبل مماته وبعده بفضل ذلك الفن , تتغذى على الغلابة وهم سلالة ادنى لنفس العرق . لا تتكاثر هذه الذئاب بل تعيش الى الابد .
  • الذئب الفلسطيني : تتميز بجرأة اناثها ولئمهم, بالاضافه الى ارتفاع معدلات زيادتها السكانية على الرغم من قله الموارد ان لم نقل انعدامها تتغذى على الخبيزه فهي ذئاب نباتية .
  • الذئب الأردني : خليط من الذئاب السورية والعراقية والفلسطينية حيت لا يمكن تخصيصها بصفات محددة سوى الصراحة في اختيارها لنظام حكمها الملكي على خلاف تلك التي تتدعى الجمهورية , الذئب الأردني نكدي ويعيش على مصائب الاخرين . وأصبح المسبب الأول لانقراضه هو السرطان بعد أن كان الجلطات والسكتات القلبية.
  • الذئب التونسي : الذئب التونسي ذو مظهر أليف وتتميز إناثه بقدرة فائقة على تنسيق الفرو و الشعر وهو يهجن في المزارع الغربية في صغره ولكن ما إن يشب ويمتلك القوة فإنه يصبح شرسا جدا تجاه الآخرين ويشكل خطرا على كل سكان منطقته يتغذى على اللحم الإسلامي الحلال بشكل خاص كما أنه يحب الانعزال عن محيطه وغالبا ما يعمر لفترات طويلة.إناثه تحب العلاقات الحميمية مع الذئاب العربية الأخرى سواءا المجاهدة في سبيل الله أو المجاهدة في سبيل آخر.