ليونيل ميسي

من Beidipedia
اذهب إلى: تصفح، ابحث
ليونيل ميسي
Messi.jpg
بطاقة شخصية
الأسم الكامل ليو أندريس ميسي كوتشيتيني
الدولة Flag of argentina.png الأرجنتين
مكان الاقامة برشلونة
سنة الولادة 1987
النادي الحالي نادي برشلونة
مسيرة كروية
النادي نادي برشلونة ج
عام البداية مع المنتخب 2005
الالقاب الفردية ميسيدونا , البرغوث النووي , الاسطورة , أل أم 5 .

ليونيل أندريس ميسي كوتشيتيني (1987) لاعب كرة قدم نادي برشلونة الإسباني و‌المنتخب الأرجنتيني يعتبر زيارته لأية دولة عربية نصرا عظيما و فتحا مبينا من قبل خرفان العرب . زار ميسي فلسطين , قطر , السعودية و مصر . مصر ما بعد زيارة نجم برشلونة ليونيل ميسي ، ليست مصر التي قبل الزيارة . هذا نص واحد تكرر بتنويعات مختلفة في كتابات صحافيي عبد الفتاح السيسي الذين ضموا الزيارة الميمونة إلى رصيد إنجازات جنرالهم البائس . دعك من الملايين التي أنفقت من أجل التقاط صورة لميسي ، عند الهرم الأكبر ، وتأمل هذا الحشد من الوزراء والمسؤولين والإعلاميين ورؤساء التحرير ، الذين تم شحنهم في سيارات إلى مكان المهرجان ، وكأنهم مجموعة من تلاميذ المدارس الحكومية ، جرى اصطحابهم للغناء في كورال ركيك ، احتفالاً بزعيم دولة عظمى ، يتعطف على وطن تعيس بزيارة .

هذه المبالغة في الاحتفال بلاعب كرة ، جاء من أجل دعم حملة تتبناها منظمات دولية لمكافحة أمراض فتاكة في البلدان الأكثر مرضاً ، لم تحدث في تاريخ مصر ، إلا في مناسبات معدودة على أصابع اليد الواحدة ، وكانت مع زعماء دول ، بدءً من زيارة الرئيس الأميركي ريتشارد نيكسون في أيام محمد أنور السادات ، وسخر منها الثنائي أحمد فؤاد نجم والشيخ إمام بأغنية شرّفت يا نيكسون بابا , ثم زيارة الرئيس الفرنسي فاليري جيسكار ديستان والست بتاعته كمان ، بتعبير ثنائي الأغنية المتمردة ، أيضاً، ثم زيارة الرئيس الأميركي ، براق حسين ابو عمامة المنتخب حديثاً في ذلك الوقت من مايو 2009، وهي التي عطلت كل مناشط الحياة في مصر ، واعتبرها النظام شهادة في حق مصر الرسمية، وراح الإعلام المطبل يردد أن مجيئ باراك أوباما إضافةً وانتصاراً للقاهرة ، وكأنه سينقلها من العواصم الصغيرة إلى قائمة الكبار ، بل إنهم لم يتوقفوا حتى ساعات بعدها عن الرقص على إيقاعات الزيارة مرددين على نحو مضحك مصر كبيرة.

ثم كانت زيارة العاهل الألزهايمر السعودي ، الملك سلمان ، ولاحقا ابنه محمد بن سلمان وهي التي أفقدت إعلام السيسي صوابه ، فصاح أحد أبواقه ، بخلاعة تناسب راقصةً في علبة ليل ، قائلا : أنا متصور ان هذه الزيارة سيصيب كل الإخوان وأعضاء التنظيم الدولي الإرهابي بالسكتة القلبية ؛ لأنه سيؤكد على عمق العلاقات التاريخية والمصيرية والمستقبلية بين البلدين . كل ما سبق من مظاهر طفولية يعبر عن إحساس حقيقي بالضآلة والرخص عند العرب ، إلى درجة أنهم يعتبرون وصول لاعب كرة فتحاً مبيناً ونصراً كبيراً، من دون أن يسأل أحد حملة المباخر نفسه: هل توجد دولةٌ في العالم تعتبر زيارتها لأسباب تتعلق بتصنيفها ضمن الأكثر إصابةً بفيروس سي يوم عيد ؟

كتب أحد الساخرين الظرفاء في منصات التواصل الاجتماعي تدوينة شديدة العمق قائلاً اليوم الخميس هو ثاني أيام ما بعد زيارة ليونيل ميسي ، أعاده الله على الأمة بالخير واليمن والبركات ، تعبيراً عن سخرية مريرة من مهانةٍ قومية ، نقلت زيارة لمكافحة مرض التهاب الكبد الوبائي ، من الصحة إلى السياسة والسياحة ، فاشتغل الإعلام على تصويرها اختراقاً سياسياً ، ونجاحاً سياحياً ، ستعقبه هرولةٌ على مطارات دول العالم ، من أجل السفر إلى مصر ، المريضة بفيروس سي.

القول إن مصر كبرت وتعاظمت، بزيارة ليونيل ميسي ، يساوي بالضبط أنها كانت ستصغر وتتضاءل أكثر ، لو لم تتم الزيارة، وكلاهما قول فاسد ، ومكرر ومعاد ، وتردد نصاً، مع زيارة أوباما 2009 على ألسنة الصغار الذين يهللون لنظام صغير ، وتبقى الحقيقة المؤكدة أن مصر أكبر من كل الصغار الذين يقزمونها ويهينون تاريخها ، ويربطون مستقبلها بحذاء لاعب كرة.

قبل زيارة مصر قام ميسي بزيارة 3 دول عربية: السعودية عام 2012 حيث تم القبض على الإرهابي والحمد لله وظهر رجل أمن سعودي وهو يشهر السلاح بوجه ميسي وانتقدت صحف أرجنتينية وإسبانية وعالمية الطريقة السعودية في الاستقبال لكنها واجهت استهجاناً دولياً من الطريقة التي تعامل بها الأمن مع البعثة الأرجنتينية. وكان الشرطي يشجع ريال مدريد ويهدد ميسي بالسلاح ، وظهر في الصورة سوء التنظيم في التعامل مع البعثة الأرجنتينية، إلى جانب دخول الجماهير والتداخل مع نجوم الأرجنتين الذين كانوا هناك لخوض لقاء ودي مع المنتخب السعودي لكرة القدم.وتردد وقتها أن ميسي زار عائلة سعودية في منزلها مقابل حصوله على مليوني دولار في صورة انتشرت على موقع التواصل الاجتماعي وقتها، لكن تبين أن هذه الصورة التقطت في الفندق الذي استقر فيه منتخب الأرجنتين أثناء تواجده في المملكة للقاء الأخضر السعودي الودي.وتم إطلاق سراح ميسي بعد ان قال للشرطي

ياخواني خلاص فكوني وأنا أوعدكم ما راح أسجل فيكم ولا هدف

قام فريق نادي برشلونة بزيارة الأراضي الفلسطينية عام 2013 وتحديدا منطقة الضفة الغربية وليست غزة ، واحتشد الرجال والنساء والأطفال في استاد بلدة دورا بالضفة الغربية ، لمشاهدة برشلونة بكامل نجومه يتقدمهم الأرجنتيني ليونيل ميسي ، والنجم البرازيلي نيمار ، وقتها خلال مباراة خيرية . ووصف جبريل الرجوب رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم آنذاك زيارة برشلونة بأنها الحدث الأهم في تاريح الرياضة الفلسطينية. لهم الشرف بزيارة فلسطين التي حرم منها المسلمون ونسأل الله على ان يهديهم الى الاسلام وتكون فلسطين السبب . اللهم آمين , فلن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم . اغلب فريق برشلونة مؤيدين لاسرائيل والزيارة كانت للضحك على عقول الفلسطينيين الذين يعتقدون ان بقية العرب يتفلسفون و قاعدين منذ 1948 في بيتوهم بياكلون كبسة و فول وطعمية و كبة وتبولة ويرمون التصريحات النارية , بلدنا فلسطين واحنا حرين فيها وبقلو خليك بحالك وصلح بلدك الي بدون احتلال خربانة , فشلون مع احتلال .. يا عرب اتركونا بحالنا وما تتدخلو بفلسطين الي تركتوها من زمان !! صحيح ناس حاسدة وحقودة وقلبها اسود الفلسطينيين رح يضلو يفرحو غصب عن كل الحاقدين الفاشلين والي ما عندهم حاجة بالحياة الا الانتقادات عاشت أحذية ميسي حرة عربية.

قام ليونيل ميسي بالتواجد في دولة قطر عام 2013 لزيارة مجموعة أوريدو (Ooredoo) القطرية للاتصالات باعتباره السفير العالمي للعلامة التجارية لـ Ooredoo لدولة قطر لإطلاق مبادرة عالمية جديدة تتعلق برعاية وتطوير الشباب الصغار وتنمية الرياضة والتواصل مع المجتمع في قطر.أثناء الزيارة عرض تميم بن موزة على ميسي الجنسية القطرية والإنضمام الى قافلة اللاعبين العرب والعجم والأفارقة والكوبيين والبلغارالمتجنسين بالجنسية القطرية . في المقابل نزلت مظاهرات حاشدة من العبيد المشاركين في الأشغال الشاقة المؤبدة لبناء الملاعب والمنشآت الرياضية لإستضافة كأس العالم وبأيديهم لافتات كتبت عليها

مانبي تييبون ميسي نزلوا اسعاركم بس

كما زار ميسي معرض الفن التجريدي في قطر ، واطلع خلال زيارته للمعرض على مقتنياته من لوحات لمؤخرة الشيخة موزة و حمد بن خليفة آل ثاني وتحف قطرية تعود إلى 14 ثانية ماضية في عمق التاريخ القطري.